تقرير حركة ” نساء ضد الانقلاب ” لعام ٢٠٢٠

تقرير حركة ” نساء ضد الانقلاب ” لعام ٢٠٢٠ عن الاهمال الطبي وتغريب المعتقلات السياسيات ضمن حملة ” كشف حساب ” طبقًا للبيانات الواردة إليها .

ضحاياالإهمالالطبي

يتم منع المعتقلات من أخذ الأدوية اللازمة لعلاجهن أو العرض على أطباء متخصصين أو نقلهن للمستشفيات وإجراء مايلزم من فحوصات وعمليات في تعنت غير مسبوق، كما يتم احتجازهن بأماكن لا تصلح للعيش الآدمي مثل :

١- الأستاذة “هدى عبدالمنعم” محامية وحقوقية عمرها ٦٠ عاما وأصيبت بجلطة في قدمها وتوقفت كليتها اليسرى عن العمل تماما ورغم ذلك منعت عنها إدارة السجن العلاج اللازم لها

٢- السيدة ” سامية جابر عويس “

58 عام، تعاني من عدة مشاكل صحية منها إنفصال في شبكية العين اليسرى وعدم القدرة على الرؤية بشكل جيد ، حساسية الأنف و ضيق التنفس ، إلتهاب في العصب الخامس ممايسبب لها صداع في الرأس والعين و هشاشة في العظام !

٣-” علياء عواد” مصورة صحفية
اعتقلت مرتين وأصيبت بورم في الرحم وتم استئصاله وبعد فترة عاودها المرض ولم تهتم إدارة السجن بمرضها وتقدمت بشكوى للقاضى فرفضت إدارة السجن إرسالها للمستشفى ولم تكتفى بذلك بل قامت بحجزها بعنبر التأديب بسبب شكواها.

٤ – السيدة ” علا القرضاوي” عمرها ٥٥ عامااشتكى المحامون من تدهور حالتها الصحية نتيجة الحبس الانفرادي ومنع الزيارات عنها وسوء المعاملة التي تتلقاها من إدارة السجن حيث أجبروها على تنظيف المراحيض وغسل ملابس السجينات وتم منعها من العلاج وأدى ذلك لتدهور حالتها الصحية !

٥- السيدة “عائشة الشاطر”
تدهورت صحتها بشكل مرعب والتشخيص المتداول هو فشل في النخاع العظمي، طالب أهلها بنقلها لمعهد ناصر للأورام حتى تتلقى علاج تحفيزي للنخاع بالإضافة لمنعها من الزيارة وعدم قدرة ذويها على متابعة حالتها الصحية والأطمئنان عليها.

التعذيبوالضربوالتغريبداخلسجن_القناطر

تم تغريب خمسة معتقلات منذ خمسة عشر يومًا إلى عنابر الجنائيات والإعتداء عليهن بالضرب وهن: (إسراء خالد، بسمة رفعت، سمية ماهر، سارة عبد الله) مع منعهن من أخذ الطعام والشراب ومتعلقاتهن بأمر من رئيس مباحث سجن القناطر !
كما تم سحل إحدى المعتقلات ومنع التريض عن البقية !
ولم تبال قوات الانقلاب بسوءالوضع الصحي للدكتورة ” بسمة رفعت” والكميائية ” سمية ماهر” اللواتي لن يتحملن الضغط العصبي والنفسي والتوتر !
ومازالت قوات الانقلاب ترفض اخراجهن من عنابر الجنائيات وتمارس ضدهن أبشع أنواع الانتهاكات !

وتطالب حركة ” نساء ضد الانقلاب بالافراج الفورى عن المعتقلات السياسيات وتوفير الرعاية الصحية المنصوص عليها بموجب القوانين الدولية ووقف كل أنواع الانتهاكات التي تمارس ضدهن كما تطالب بالإفراج الفوري لجميع سجناء الرأي المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا !

كشف_حساب

حكايتي

my_story

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *