حرة و سجاني جبان

نساءضدالانقلاب
” عائشة الشاطر ”
تقضي للمرة الثانية ذكرى مولدها وهي مكبلة بالأصفاد داخل سجون الانقلاب !
” عائشة ” تم اعتقالها أول نوفمبر ٢٠١٨ وتعرضت للإخفاء القسري حتى ظهرت في نيابة أمن الدولة على ذمة القضية رقم ١٥٥٢ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن دولة عليا !
” عائشة ” ممنوعة من الزيارة كملت سنتين سجن بدون ماتشوف أولادها ولا أهلها محبوسة في زنزانة إنفرادية، ممنوعة من أخذ الدواء والطعام وحتى الكُتب الدراسية الخاصة بها !
” عائشة ” اعتقلت وهي بصحة جيدة وتدهور وضعها الصحي خلال فترة اعتقالها حيث تعاني من فشل بالنخاع العظمي وتحتاج علاج تحفيزي للنخاع العظمي ويتنقلها دم وصفايح بشكل مستمر في محاولة أخيرة لتفادي المرحلة الأخطر والأدق (زرع النخاع)!
وبالرغم من ذلك تتعنت قوات الانقلاب في علاجها أو الإفراج عنها لترعاها أسرتها وتقدم لها العلاج المناسب لحالتها !
” عائشة ” تحمل هم اعتقالها وهم فراق أبنائها واعتقال زوجها وحالتها الصحية المتدهورة !
وكل هذا تقضي عيدميلادها وحيدة بدون أحبائها وأهلها !
” كل عام وأنتي حرة يا عائشة ” 🌸
حكايتي
my_story

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *