حكايتي مع الثورة -الجزء الثالث

نساءضدالانقلاب
الجزء الثالث من ذكريات الأستاذة ” أسماء مهاب ” متحدثة حركة ” نساء ضد الانقلاب ” أثناء اعتصامها في ميدان التحرير في ثورة يناير ٢٠١١ :
بدأنا العيش ٢٩ يناير في الخيمه تقريبا بلا اي إمكانيات ولا حتي بطانيه تقينا برد الشتاء
كان الليل في هذا اليوم وحتي ليله ٢ فبراير غير كل ليل
برد قارص دافي بمشاعرنا بالشاي اللي مليان خشب بس كان احلي شاي ممكن تشربه في حياتك
ليل ملئ بالدعاء بالمناقشات بالعزف بالتعددية وبقوة الوحده
برد ليس ككل برد فهو البرد الدافي
اتذكر ان زوجي بما انه كان مسئول الخيمه بس طبعا محدش يقول لحد ( سر بقي ) كان بالليل يولع في الخشب علشان ندفي ونتبادل علي الجلوس بجانب النار لحد ما صدرنا يتققل من الدخان 😂😂 ( هنا علي صفحتي من عاش معي تلك الأيام واللحظات )😍
اتذكر أيضا الغفله قبيل الفجر والاستيقاظ للوضوء والمشي الي المسجد للوضوء مسافه حوالي ٥ دقائق فكنت احمد الله كثيرا علي نعمه وجود تويلت في غرفتي اقوم من علي سريري ادخل التويلت واتوضي بكل راحه ودفي وهنأ مجرد الذهاب الي الوضوء كان قطعه من العذاب
ولكن هناك قدرة وطاقه علي التحمل لا توصف بكلمات
نصلي الفجر ونبدء في نظافه الميدان وتمارين الصباح ومناقشات فيما سيحدث
حتي اتت ليله ٢ فبراير ( موقعه الجمل )
يتبع
ينايرأمليتجدد
كشف_حساب
حكايتي
mystory

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *